السبت , سبتمبر 23 2017

الرئيسية / أخبار عاجلة / أستاذ بجامعة الاسكندرية: الترويج لـ”العاصمة الإدارية الجديدة” يعنى أن الحكومة فى مأزق

أستاذ بجامعة الاسكندرية: الترويج لـ”العاصمة الإدارية الجديدة” يعنى أن الحكومة فى مأزق

كتب – كامل محمود

مازالت مصر بحاجة إلى مزيد من الاستثمارات لإنهاء مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، ما جعل الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، تدعو أمام منتدى الأعمال المصري الفيتنامي الذي افتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الاستثمار في العاصمة الجديدة.

وبحسب ما ذكرته الوزيرة في كلمتها، أن هناك العديد من الفرص الاستثمارية الكبرى في العاصمة الإدارية ومدينة العلمين الجديدة، كما أن الخريطة الاستثمارية ستتيح أكثر من 600 فرصة في مختلف المحافظات، مؤكدة أن مصر تتمتع بالعديد من المزايا الاستثمارية وخاصة حجم السوق الكبير والواعد.

وأكدت الوزيرة، أن مصر تنفذ إصلاحات تشريعية من أجل التسهيل على المستثمرين، وتحسين مناخ الأعمال والاستثمار، من أجل تمهيد الطريق لخلق مناخ وبيئة أعمال متقدمة، حيث وافق مجلس الوزراء على اللائحة التنفيذية لقانون الاستثمار الجديد، كما وافق على قانون التأجير التمويلى والتخصيم وتعديلات قانون الشركات وقانون سوق المال.

وأعربت نصر عن تطلعها لزيادة التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين، والعمل على الارتقاء بالتعاون الثنائي في جميع المجالات، ودخول استثمارات وخبرات فيتنامية إلى مصر خلال الفترة المقبلة، خاصة في محور تنمية قناة السويس والاستزراع السمكي.

وقال الدكتور محمد عادل ذكي، أستاذ الاقتصاد السياسي بجامعة الاسكندرية، إن محاولات الحكومة، على رأسها وزارة الاستثمار والتعاون الدولي لجذب الاستثمار للعاصمة الإدارية الجديدة، يؤكد أن الحكومة والرئيس في مأزق كبير؛ حيث تم الإعلان عن العاصمة وموعد الانتهاء منها، ولم يتم وضع خطة استثمارية لتحديد هذه المواعيد.

وأضاف ذكي لـ”العاصمة الثانية” أن المستفيدين من العاصمة الإدارية الجديدة هم رجال الأعمال فقط، ولذلك تحاول الحكومة تقديم منفعة لهم بتسهيلات كبيرة لجذب الاستثمار إليها، ومن الواضح أن العاصمة الجديدة لن تأتي بانعكاس على الاقتصاد ككل، في ظل عجز الموازنة وزيادة الاقتراض، ولا يمكن للدولة أن تستثمر بالعاصمة الجديدة في ظل الوضع الحالي، خاصة أن كل الأموال التي تدخل مصر توجه لسداد القروض والفوائد وعجز الموازنة العامة الذي أصبح كبيرا مع زيادة الإنفاق وقلة الموارد.

وأكد، أن مصر تحتاج إلى مشاريع إنتاجية لتحقيق النهضة الاقتصادية وليس مشاريعا خدمية لا يستفاد منها الاقتصاد ككل، مضيفا أن الاستثمار في العاصمة الجديدة عبارة عن مولات ومكاتب تجارية ووحدات سكنية لا تخدم الفقراء، ولذلك الحكومة في مأزق بعدما دخلت مشروعا قوميا دون دراسة كاملة لمصادر تمويله.

عن كامل محمود

شاهد أيضاً

زيارة ميدانية لمستشفى المبتسرين..و”رجب”:”نعانى من التراخيص” (صور)

كتب – سميه المصري وكامل محمود  تصوير – أدهم بدر أجرى المهندس حسن خيرلله عضو …

رأيك يهمنا